منتديات القرأن مفتاحي ملتقى لكل مسلم و مسلمة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر | .
 

 004 Shappy هو مجرد حلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نادر الذكي
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 80
نقاط : 253
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/07/2013

مُساهمةموضوع: 004 Shappy هو مجرد حلم   الأربعاء يوليو 31, 2013 11:24 am

ارحب بجميع اعضاء المنتدي و ارجو ان تعجبكم هذه القصه التي هي بالكامل من و حي الخيال
القصه تدور حول شخص اسمه باستينادوس



يقول احد الحكماء لأبنه يا بني لما اراك تقتل و تسفك الدماء و تهتك اعراض النساء و تغتصب الاطفال و تمارس الفحشاء في العلانيه .
باستينادوس : و ما شئنك انت بذلك ايها العجوز ! انا ملك الارض و انت تحاسبني و هل يجوز ان يحاسب احد من العبيد الملك !
الحكيم : انا لست عبدك انما انا ابوك
باستينادوس : انت لست سوي عبد ملكي و اني سوف اقتلك
و امر باستينادوس بقتل ابيه و لكن احتار في الطريقه اللي سوف يقتله بها فهو يريد ان يعذبه عذاب اليم فالموت راحه و نعمه له إن مات سريعا و ليكون عبره لمن يعتبر و من لا يعتبر من كافه الشعب الذي يحكمه و ذهب إلي النوم .
و في اليوم التالي :
باستينادوس إلي ابيه : سوف اقطع اطرافك و احد تلو الاخر و لسوف اقطع جلد رأسك و اذنيك و لسانك و ليكون جلد جسدك بالكامل في فناء منزلي يزين المكان و لسوف ائخذ عينك و اضعها في حسائي و دمك سيوذع إلي نسائي اللاتي سوف يقمن بالأستحمام فيه عرايا ثم اقوم بممارسه ما تطلق عليه انت الفحشاء معهن في دمائك .
ابيه : افعل ما شئت و لكن تذكر ما قلته لك انت الذي سوف يتوسل إلي عندما اموت حتي اسامحك علي كل ما فعلت و لكن لست وحدي اللذ سوف تتوسل اليه انما سوف تتوسل إلي كل روح قتلت تحت يديك .
و نفذ باستينادوس كلامه و فعل ما قاله و ذهب إلي مسبح القصر و قام بأستدعاء نسائه واللاتي كانو يطيعونه خوفاً من بطشه و اخذوا يسبحوا و يلهو في دماك الحكيم و امر واحده منهن ان تأتي إليه و إذا به فاجئه يختفي في وسط الدماء و نسائه حائرات إلي اين ذهب إلي اي مكان اختفى هذا اللعين .
اختفى باستينادوس اللعين !!!!! فرح الجميع و لكن إلي اين ذهب لا احد يعلم .

و فاجئه لقي باستينادوس نفسه يسقط من السماء و لكن إلي اين انه يسقط كالسخور اللتي تسقط من السماء ملتهبه تطوف حوله النيران و تظهر الارض و لكنها ليست الارض اللتي يعرفها انها مظلمه و كل شئ بها مدمر و انه يقترب منها ولا يعرف ماذا يفعل ليتجنب الاصتدام بها و لكن فاجئه توقف عن السقوط و لقي نفسه يستطيع الطيران و اخز يطير و فرح بذلك فئنه سوف يطير و لن يسير علي قدمه مجدداً.
و لكن في لحظه واحده و إذ به يدفعه شئ إلي بركان مليئ بالنار



و لكنها ليست كالنار التي نعرفها انها نيران سوداء تلتهم كل ما يقف في طريقها و لكن من الذي يقف هناك علي الحافه انه الحكيم انه ابيه باستينادوس لا يصدق عينيه لقد قتل ابيه و ها هو حي الان كيف و إذا به يقف في السماء بدون إرادته امام ابيه و فاجئه تنطلق اربع من السلاسل لا يرى اللعين لها اول من اخر مصنوعه من الحديد المنصهر و إذا بالارض التي كانت سوداء قاحله مظلمه تتحول إلي جحيم فالنيران في كل ناحيه و الصراخ و النواح يأتي من كل مكان و لكن الجميع ينظر إلي اللعين و يتجهون إليه .



باستينادوس إلي ابيه : أين انا و ماذا انت فاعل بي يا ابي ؟
الحكيم : الان تذكرت اني ابيك سوزيكا راخ ماسيبلا حاخيك ما
انها تعني اهلا بك في الجحيم الخاص بي ايها اللعين .

هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 640x360 .


و ضحك ضحكه جعلت اذن باستينادوس تغرق في الدماء و يصرخ صرخه يسمعها كل من كان في ذلك الجحيم .

نهايه الجزء الاول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

004 Shappy هو مجرد حلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القرأن مفتاحي  :: 
السيرة و القصص النبوية
 :: القصص المنوعة و الروايات و الأساطير
-