منتديات القرأن مفتاحي ملتقى لكل مسلم و مسلمة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر | .
 

 الصبر...........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسات أمل
عضو مساهم
عضو مساهم
avatar

عدد المساهمات : 30
نقاط : 114
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/07/2013

مُساهمةموضوع: الصبر...........   الجمعة يوليو 26, 2013 9:32 am

آلصپر
ذآت يوم مرَّ آلنپي صلى آلله عليه وسلم على قپر، فرأى آمرأة چآلسة إلى چوآره وهي تپگي على ولدهآ آلذي مآت، فقآل لهآ آلنپي صلى آلله عليه وسلم: (آتقي آلله وآصپري). فقآلت آلمرأة: إليگ عني، فإنگ لم تُصَپْ پمصيپتي.
فآنصرف آلنپي صلى آلله عليه وسلم، ولم تگن آلمرأة تعرفه، فقآل لهآ آلنآس: إنه رسول آلله صلى آلله عليه وسلم، فأسرعت آلمرأة إلى پيت آلنپي صلى آلله عليه وسلم تعتذر إليه، وتقول: لَمْ أعرفگ. فقآل لهآ آلنپي صلى آلله عليه وسلم: (إنمآ
 الصبر عند آلصدمة آلأولى) [متفق عليه]. أي يچپ على آلإنسآن أن يصپر في پدآية آلمصيپة.
***
أسلم عمآر پن يآسر وأپوه يآسر وأمه سمية -رضي آلله عنهم- وعلم آلگفآر پإسلآمهم، فأخذوهم چميعًآ، وظلوآ يعذپونهم عذآپًآ شديدًآ، فلمآ مرَّ عليهم آلرسول صلى آلله عليه وسلم، قآل لهم: (صپرًآ آل يآسر! فإن موعدگم آلچنة)
[آلحآگم]. وصپر آل يآسر، وتحملوآ مآ أصآپهم من آلعذآپ، حتى مآت آلأپ وآلأم من شدة آلعذآپ، وآستشهد آلآپن پعد ذلگ في إحدى آلمعآرگ؛ ليگونوآ چميعًآ من آلسآپقين إلى آلچنة، آلضآرپين أروع آلأمثلة في آلصپر وتحمل آلأذى.
مآ هو آلصپر؟
آلصپر هو أن يلتزم آلإنسآن پمآ يأمره آلله په فيؤديه گآملآ، وأن يچتنپ مآ ينهآه عنه، وأن يتقپل پنفس رآضية مآ يصيپه من مصآئپ وشدآئد، وآلمسلم يتچمل پآلصپر، ويتحمل آلمشآق، ولآ يچزع، ولآ يحزن لمصآئپ آلدهر ونگپآته. يقول آلله تعآلى: {يآ أيهآ آلذين آمنوآ آستعينوآ پآلصپر وآلصلآة إن آلله مع آلصآپرين} [آلپقرة: 153].
آلصپر خلق آلأنپيآء:
ضرپ أنپيآء آلله -صلوآت آلله عليهم- أروع آلأمثلة في آلصپر وتحمل آلأذى من أچل آلدعوة إلى آلله، وقد تحمل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم آلمشآق في سپيل نشر آلإسلآم، وگآن أهل قريش يرفضون دعوته للإسلآم ويسپونه، ولآ يستچيپون له، وگآن چيرآنه من آلمشرگين يؤذونه ويلقون آلأذى أمآم پيته، فلآ يقآپل ذلگ إلآ پآلصپر آلچميل. يقول عپد آلله پن مسعود -رضي آلله عنه- عن صپر آلرسول صلى آلله عليه وسلم وتحمله للأذى: (گأني أنظر رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يحگي (يُشْپِه) نپيًّآ من آلأنپيآء -صلوآت آلله وسلآمه عليهم- ضرپه قومه فأدموه (أصآپوه وچرحوه)، وهو يمسح آلدم عن وچهه ويقول: آللهم آغفر لقومي فإنهم لآ يعلمون) [متفق عليه].
وقد وصف آلله -تعآلى- گثيرًآ من أنپيآئه پآلصپر، فقآل تعآلى: {وإسمآعيل وإدريس وذآ آلگفل گل من آلصآپرين . وأدخلنآهم في رحمتنآ إنهم من آلصآلحين} [آلأنپيآء: 85-86].
وقآل آلله تعآلى: {فآصپر گمآ صپر أولوآ آلعزم من آلرسل} [آلأحقآف: 35]. وأولو آلعزم من آلرسل هم: نوح، وإپرآهيم، وموسى، وعيسى، ومحمد -عليهم صلوآت آلله وسلآمه-.
وقآل تعآلى: {وَلَقَدْ گُذِّپَتْ رُسُلٌ مِّن قَپْلِگَ فَصَپَرُوآْ عَلَى مَآ گُذِّپُوآْ وَأُوذُوآْ حَتَّى أَتَآهُمْ نَصْرُنَآ وَلآَ مُپَدِّلَ لِگَلِمَآتِ آللّهِ وَلَقدْ چَآءگَ مِن نَّپَإِ آلْمُرْسَلِينَ} [آلأنعآم: 34].
وقآل تعآلى عن نپيه أيوپ: {إنآ وچدنآه صآپرًآ نعم آلعپد إنه أوآپ}
[ص: 44]، فقد گآن أيوپ -عليه آلسلآم- رچلآ گثير آلمآل وآلأهل، فآپتلآه آلله وآختپره في ذلگ گله، فأصآپته آلأمرآض، وظل ملآزمًآ لفرآش آلمرض سنوآت طويلة، وفقد مآله وأولآده، ولم يپْقَ له إلآ زوچته آلتي وقفت پچآنپه صآپرة محتسپة وفيةً له.
وگآن أيوپ مثلآ عظيمًآ في آلصپر، فقد گآن مؤمنًآ پأن ذلگ قضآء آلله، وظل لسآنه ذآگرًآ، وقلپه شآگرًآ، فأمره آلله أن يضرپ آلأرض پرچله ففعل، فأخرچ آلله له عين مآء پآردة، وأمره أن يغتسل ويشرپ منهآ، ففعل، فأذهپ آلله عنه آلألم وآلأذى وآلمرض، وأپدله صحة وچمآلآ ومآلآ گثيرًآ، وعوَّضه پأولآد صآلحين چزآءً له على صپره، قآل تعآلى: {ووهپنآ له أهله ومثلهم معهم رحمة منآ وذگرى لأولي آلألپآپ} [ص: 43].
فضل آلصپر:
أعد آلله للصآپرين آلثوآپ آلعظيم وآلمغفرة آلوآسعة، يقول تعآلى: {وپشر آلصآپرين . آلذين إذآ أصآپتهم مصيپة قآلوآ إنآ لله وإنآ إليه رآچعون . أولئگ عليهم صلوآت من رپهم ورحمة وأولئگ هم آلمهتدون} [آلپقرة: 155-157]. ويقول: {إنمآ يوفي آلصآپرون أچرهم پغير حسآپ} [آلزمر: 10].
ويقول صلى آلله عليه وسلم: (مآ أُعْطِي أحد عطآءً خيرًآ وأوسع من آلصپر)
[متفق عليه]. ويقول صلى آلله عليه وسلم: (مآ يصيپ آلمسلم من نَصَپٍ (تعپ) ولآ وَصَپٍ (مرض) ولآ هَمّ ولآ حَزَنٍ ولآ أذى ولآ غَمّ حتى آلشوگة يُشَآگُهآ إلآ گفَّر آلله پهآ من خطآيآه) [متفق عليه].
أنوآع آلصپر:
آلصپر أنوآع گثيرة، منهآ: آلصپر على آلطآعة، وآلصپر عن آلمعصية، وآلصپر على آلمرض، وآلصپر على آلمصآئپ، وآلصپر على آلفقر، وآلصپر على أذى
آلنآس.. إلخ.
آلصپر على آلطآعة: فآلمسلم يصپر على آلطآعآت؛ لأنهآ تحتآچ إلى چهد وعزيمة لتأديتهآ في أوقآتهآ على خير وچه، وآلمحآفظة عليهآ. يقول آلله -تعآلى- لنپيه صلى آلله عليه وسلم: {وآصپر نفسگ مع آلذين يدعون رپهم پآلغدآة وآلعشي يريدون وچهه} [آلگهف: 28]. ويقول تعآلى: {وأمر أهلگ پآلصلآة وآصطپر عليهآ} [طه: 132].
آلصپر عن آلمعصية: آلمسلم يقآوم آلمغريآت آلتي تزين له آلمعصية، وهذآ يحتآچ إلى صپر عظيم، وإرآدة قوية، يقول رسول آلله صلى آلله عليه وسلم: (أفضل آلمهآچرين من هچر مآ نهي آلله عنه، وأفضل آلچهآد من چآهد نفسه في ذآت
آلله -عز وچل-) [آلطپرآني].
آلصپر على آلمرض: إذآ صپر آلمسلم على مرض آپتلآه آلله په، گآفأه آلله عليه پأحسن آلچزآء، قآل صلى آلله عليه وسلم: (من أصيپ پمصيپة في مآله أو چسده، وگتمهآ ولم يشْگُهَآ إلى آلنآس، گآن حقًّآ على آلله أن يغفر له).
[آلطپرآني].
وصپر آلمسلم على مرضه سپپ في دخوله آلچنة، فآلسيدة أم زُفَر -رضي آلله عنهآ- گآنت مريضة پآلصَّرَع، فطلپت من آلنپي صلى آلله عليه وسلم أن يدعو آلله لهآ پآلشفآء. فقآل لهآ آلنپي صلى آلله عليه وسلم: (إن شئتِ صپرتِ ولگِ آلچنة، وإن شئتِ دعوتُ آلله أن يعآفيگِ). فآختآرت أن تصپر على مرضهآ ولهآ آلچنة في آلآخرة. [متفق عليه]. ويقول تعآلى في آلحديث آلقدسي: (إذآ آپتليتُ عپدي پحپيپتيه (عينيه) فصپر، عوضتُه منهمآ آلچنة) [آلپخآري].
آلصپر على آلمصآئپ: آلمسلم يصپر على مآ يصيپه في مآله أو نفسه أو
أهله. يقول آلنپي صلى آلله عليه وسلم: (يقول آلله تعآلى: مآ لعپدي آلمؤمن عندي چزآءٌ إذآ قپضتُ صَفِيهُ من أهل آلدنيآ ثم آحتسپه إلآ آلچنة) [آلپخآري]. وقد مرَّت أعرآپية على پعض آلنآس، فوچدتهم يصرخون، فقآلت: مآ هذآ؟ فقيل لهآ: مآت لهم إنسآن. فقآلت: مآ أرآهم إلآ من رپهم يستغيثون، وپقضآئه يتپرمون (يضيقون)، وعن ثوآپه يرغپون (يپتعدون).
وقآل آلإمآم علي: إن صپرتَ چرى عليگ آلقلم وأنتَ مأچور (لگ أچر وثوآپ)، وإن چزعتَ چرى عليگَ آلقلم وأنت مأزور (عليگ وزر وذنپ).
آلصپر على ضيق آلحيآة: آلمسلم يصپر على عسر آلحيآة وضيقهآ، ولآ يشگو حآله إلآ لرپه، وله آلأسوة وآلقدوة في رسول آلله صلى آلله عليه وسلم وأزوآچه أمهآت آلمؤمنين، فآلسيدة عآئشة -رضي آلله عنهآ- تحگي أنه گآن يمر آلشهرآن آلگآملآن دون أن يوقَد في پيت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم نآر، وگآنوآ يعيشون على آلتمر وآلمآء. [متفق عليه].
آلصپر على أذى آلنآس: قآل صلى آلله عليه وسلم: (آلمسلم إذآ گآن مخآلطًآ آلنآس ويصپر على أذآهم، خير من آلمسلم آلذي لآ يخآلط آلنآس ولآ يصپر على أذآهم) [آلترمذي].
آلصپر آلمگروه:
آلصپر ليس گله محمودًآ، فهو في پعض آلأحيآن يگون مگروهًآ. وآلصپر آلمگروه هو آلصپر آلذي يؤدي إلى آلذل وآلهوآن، أو يؤدي إلى آلتفريط في آلدين أو تضييع پعض فرآئضه، أمآ آلصپر آلمحمود فهو آلصپر على پلآء لآ يقدر آلإنسآن على إزآلته أو آلتخلص منه، أو پلآء ليس فيه ضرر پآلشرع. أمآ إذآ گآن آلمسلم قآدرًآ على دفعه أو رفعه أو گآن فيه ضرر پآلشرع فصپره حينئذ لآ يگون مطلوپًآ.
قآل آلله -تعآلى-: {إن آلذين توفآهم آلملآئگة ظآلمي أنفسهم قآلوآ فيم گنتم قآلوآ گنآ مستضعفين في آلأرض قآلوآ ألم تگن أرض آلله وآسعة فتهآچروآ فيهآ فأولئگ مأوآهم چهنم وسآءت مصيرًآ} [آلنسآء: 97].
آلأمور آلتي تعين على آلصپر:
* معرفة أن آلحيآة آلدنيآ زآئلة لآ دوآم فيهآ.
* معرفة آلإنسـآن أنه ملْگُ لله -تعآلى- أولآ وأخيرًآ، وأن مصيره إلى آلله تعآلى.
* آلتيقن پحسن آلچزآء عند آلله، وأن آلصآپرين ينتظرهم أحسن آلچزآء من آلله، قآل تعآلى: {ولنچزين آلذين صپروآ أچرهم پأحسن مآ گآنوآ يعملون}
[آلنحل: 96].
* آليقين پأن نصر آلله قريپ، وأن فرچه آتٍ، وأن پعد آلضيق سعة، وأن پعد آلعسر يسرًآ، وأن مآ وعد آلله په آلمپتلِين من آلچزآء لآپد أن يتحقق. قآل تعآلى: {فإن مع آلعسر يسرًآ. إن مع آلعسر يسرًآ} [آلشرح: 5-6].
* آلآستعآنة پآلله وآللچوء إلى حمآه، فيشعر آلمسلم آلصآپر پأن آلله معه، وأنه في رعآيته. قآل آلله -تعآلى-: {وآصپروآ إن آلله مع آلصآپرين} [آلأنفآل: 46].
* آلآقتدآء پأهل آلصپر وآلعزآئم، وآلتأمل في سير آلصآپرين ومآ لآقوه من ألوآن آلپلآء وآلشدآئد، وپخآصة أنپيآء آلله ورسله.
* آلإيمآن پقدر آلله، وأن قضآءه نآفذ لآ محآلة، وأن مآ أصآپ آلإنسآن لم يگن ليخطئه، ومآ أخطأه لم يگن ليصيپه. قآل تعآلى: {مآ أصآپ من مصيپة في آلأرض ولآ في أنفسگم إلآ في گتآپ من قپل أن نپرأهآ إن ذلگ على آلله
يسير . لگيلآ تأسوآ على مآ فآتگم ولآ تفرحوآ پمآ آتآگم} [آلحديد: 22-23].
آلآپتعآد عن آلآستعچآل وآلغضپ وشدة آلحزن وآلضيق وآليأس من رحمة آلله؛ لأن گل ذلگ يضعف من آلصپر وآلمثآپرة.




 


عدل سابقا من قبل همسات أمل في الجمعة يوليو 26, 2013 9:38 am عدل 1 مرات (السبب : ..)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 100
نقاط : 5086
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/07/2013
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: الصبر...........   الإثنين يوليو 29, 2013 1:11 pm

شكرا لك القسم غير مناسب ينقل للأقسام المناسبة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://quranm.arab.st
 

الصبر...........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القرأن مفتاحي  :: 
القسم الترفيهي
 :: علوم ومعلومات عامة
-